« Home | Achieving nothing » | Mourning in Old Damascus » | HELP ME CONTACT BOB, FROM NINE MONTHS IN SYRIA BLO... » | US State Department: We are willing to talk to Syr... » | EU ends Syria boycott » | Priorities of the Muslim Brotherhood » | Who has the most support in Lebanon - the governme... » | Fewer than 20 political prisoners in Syria » | Kilo trial delayed » | Michel Kilo trial delayed until March 27 » 

Tuesday, March 13, 2007 

US says its visit to Syria was "useful"

The US government says its highest-level visit to Syria was "useful".

Bush sent Ellen Sauerbrey, the US assistant secretary of state for refugees and migration, to talk to Bashar.

US State Department spokesman Tom Casey said they had direct talks. A representative from the UN High Commissioner for Refugees was expected to attend, so the US could say the US and Syria didn't have direct bilateral talks.

Sauerbrey was in Damascus to talk about the Iraqi refugees. The Syrians "expressed their willingness to continue hosting displaced Iraqis, although noting the burden that this does place on them and on their system," Casey said.

Bush asked his ambassador to leave Damascus two days after Rafiq Al-Hariri's assasination, clearly trying to pin the blame on Syria. But it is important to remember that the ambassador was just 'recalled', and not 'withdrawn'. If an ambassador is 'withdrawn' it means diplomatic ties are officially broken. An ambassador can be recalled to receive instructions in Washington, to do official business back home - or in this case, to apply pressure on Damascus.

It is just that this recall has lasted two years, and not one week.

It is an important point, and one that AP has slipped up on again and again.

Labels: , ,

My visit to the supermarket last weekend was also useful. I discovered that the latest Humus batch had been "recalled" but that too was different from "withdrawn". Recalled meant that they would return it once whatever syringes, blades or insects they had in it were found. I expressed a willingness to continue making Humus, noting the burden this would place on my fragile resources.

Actually, I don't care anymore if the supermarket doesn't sell Humus, I discovered that the Humus I make at home was much better and tastier.

I like what you are saying Wassim! I think many Syrians would agree with you.

بقلم: جاكوب هورنبرغر

معهد مستقبل الحرية ـ واشنطن - 5/3/2007

ترجمة : قسم الترجمة / مركز الشرق العربي

الرئيس بوش قرر أن تقوم حكومة الولايات المتحدة بفتح حوار مع سوريا حالياً. و السبب القوي الذي كان يمنع السيد بوش من فتح حوار مع سوريا سابقاً هو ما كان يركز عليه ويكرره مراراً من أن سوريا دولة داعمة للإرهاب .

ان هناك جزءً مربكاً و محيراً في كل هذا الموضوع : ان الولايات المتحدة وبشكل فعلي تتواصل وتتحادث مع سوريا, على الأقل إذا نعتبر أن وكالة المخابرات الأمريكية جزء من حكومة الولايات المتحدة.

و إذا كنت لا تصدق كلامي, اسأل السيد ماهر عرار. و هو مواطن كندي كان قد اختُطف من قبل الولايات المتحدة أثناء تغييره للطائرة في رحلة دولية من نيويورك عائداً إلى كندا البلد الذي يحمل جنسيته. و بعد إدانة السيد عرار بتهمة الإرهاب, تم ترحيله قصراً في أحدى رحلات وكالة المخابرات ليتم اهانته وتعذيبه في سوريا. نعم ,سوريا ! إنها الدولة التي كرر الرئيس بوش مراراً بأنه لن يفتح أي نوع من المحادثات معها لأنها دولة داعمة للإرهاب.

و لكن لماذا قامت المخابرات الأمريكية بتسليم السيد عرار الى سوريا, بدلاً من, لنقل فرنسا مثلاً؟ و الجواب هو لان المسؤلين السوريين مشهود لهم بأنهم يمارسون التعذيب و الاهانة باحتراف وبشكل جيد, الأمر الذي لا يجب أن يكون مفاجئاً, وعلى فرض أنهم معذِبون محترفون, ما هو الخيار الأفضل لاهانة أي شخص من دولة داعمة للإرهاب؟

على الأرجح بأنكم قد أدركتم ما أريد قوله : فمن أجل ترتيبات الاهانة والتعذيب للحصول على المعلومات من السيد عرار, فان وكالة المخابرات الأمريكية قد اضطرت للحديث مع المسؤلين السوريين. و هذه المحادثات قد اشتملت مناقشات حول تعذيب السيد عرار من أجل استخلاص المعلومات منه ومن ثم إرجاعها الى المصادر المهتمة في واشنطن. و بعد كل ذلك فانه لا يمكن إيهامنا بأن المخابرات الأمريكية قد نقلت السيد عرار برحلة جوية عبر الفضاء السوري دون إذن مسبق من السلطات السورية, ومن ثم أنزلته في المطار السوري و قالت له وداعاً... . لا, يفترض أن هناك جلسات من المحادثات حول التفاصيل بين السلطات المعنية في المخابرات الأمريكية وبين مسئولين من الحكومة السورية.

ولكن كيف يمكن لشئ مثل ذلك أن يحدث؟ ألا يُعد هذا الأمر اهانة لعقولنا؟ فلماذا يكون لديك نظام يتهمه الرئيس بوش بشكل متكرر بأنه نظام يدعم الإرهابيين و بأن حكومة أمريكا ببساطة سوف لن تجري معه أي اتصال. و في أثناء ذلك, فان المسؤلين في وكالة المخابرات المركزية في مكان أو آخر يقومون بعقد الصفقات مع المسؤلين السوريين من اجل تعذيب و اهانة مواطن كندي بالنيابة عن حكومة الولايات المتحدة.

ترى من هم أولئك المسؤلين السوريين الذين عقدوا صفقة التعذيب مع وكالة المخابرات الأمريكية؟ ترى هل كان هناك أي مفاوضات حول تقنيات التعذيب التي ستستعمل في التحقيق؟ الإغراق في الماء؟ صدمات كهربائية في الأماكن الحساسة؟ التعري الإجباري؟ العزلة و الحرمان الحسي؟ ما الذي حصلت عليه الحكومة السورية في المقابل؟ هل دُفع لها ثمن ما مقابل خدماتها, وإذا حصل ذلك, فما هو شكل هذا الثمن؟ هل تم توثيق التحقيق مع السيد عرار كتابياً ؟ هل راقب مسؤلو المخابرات المركزية التحقيقات التي كانت تجري مع السيد عرار؟ كم من المعلومات قد تم استخلاصها من السيد عرار و كيف تم نقلها من سوريا الى واشنطن؟ وأخيرا هل كان الرئيس بوش موافقاً على هذه الصفقة؟

ولكن و للأسف, فإننا لا نملك أي إجابة على أيٍ من هذه الأسئلة وذلك ببساطة لأن تيار الصحافة السائد لم يشأ أن يسأل أي من المسؤلين عن هذا الموضوع. حتى أن أي صحافي لم يسأل الرئيس بوش ما يلي : "سيدي الرئيس؟, كيف تستطيع ان تقول بأنك لم تفتح حواراً مع سوريا بينما في الحقيقة فان مسؤلي مخابراتك قد فتحوا حواراً واضحاً مع سوريا و ذلك عندما أبرموا صفقة التعذيب المتعلقة بالسيد ماهر عرار؟

و الأفضل من ذلك, ما هو الخطأ في إجراء تحقيق كامل من قبل الكونغرس حول موضوع اختطاف و تسليم و تعذيب السيد ماهر عرار, و الذي بالمناسبة قد بُرأ بشكل كامل من جميع التهم الموجهة له والمتعلقة بالإرهاب؟ و يمكن أن نبدأ ذلك عبر إحضار كل مسئول متورط في الموضوع من المخابرات الأمريكية , و ان يصف تحت القسم القانوني جميع تفاصيل و حيثيات صفقة التعذيب هذه و التي تم عقدها مع نظام إرهابي, يرفض الرئيس بوش لحدد الآن أن يجري معه أي نوع من أنواع الاتصالات.

و الآن يقوم الرئيس بوش بإجراء محادثات مع سوريا, أليست فكرة جيدة لو أنه و وكالة المخابرات المركزية تحدثوا مع الشعب الأمريكي أولاً حول الصفقة التي أبرمت مع سوريا من أجل تعذيب السيد ماهر عرار؟

Post a Comment

Links to this post

Create a Link

About me

  • Written by sasa
  • From Damascus, Syria
  • From Damascus to London via Beirut. Based in and out of the central Damascene hamlet of Saroujah. News and feelings from the streets every day. I'm talking rubbish? Leave a comment. Welcome to the information democracy. See below for info about this site.
My profile

Syria News Wire discussion

Syria News Wire - the most comprehensive source of Syrian news on the web

  • The Syria News Wire now provides news for Cafe-Syria. To find out how to get exclusive Syrian news for your site, click here.

Get Syria News Wire EMAIL UPDATES

  • the important stuff: you can cancel any time, your email address wont be used for anything except Syria News Wire updates - this is an ad-free site
  • Enter your email address below to subscribe to The Syria News Wire...